حازم إمام: لاعب واحد كنت أخشاه في الأهلي.. وحسام غالي لن يتكرر إلا بعد 30 سنة

koragoal
koragoal ديسمبر 29, 2022
Updated 2022/12/29 at 12:02 صباحًا

أكد حازم إمام الظهير الأيمن السابق لنادي الزمالك أنه نادم على واقعة مشاجرته مع زميله الأسبق بالفريق الأبيض باسم مرسي، مشيرًا إلى أنه إذا عاد به الزمن لن يرتكب فعلته.

وقال إمام في تصريحات تلفزيونية ببرنامج “اللعيب” عبر فضائية “إم بي سي مصر”: “علاقتي بحسام غالي جيدة جدًا، ومشاجرتي معه من ضمن الأشياء الذي إذا عاد بي الزمن لن أفعلها”.

وأشار: “أمامنا 25 أو 30 سنة حتي يأتي لاعب بمواصفات حسام غالي في وسط الملعب بمصر”.

وأضاف: “وارد أن يحدث شيئًا تاريخيًا ويفوز الزمالك بالدوري للمرة الثالثة تواليًا، عندما شاهدت مباراة الأهلي وفيوتشر شعرت أنه سيفقد نقاطًا كثيرة هذا الموسم أكثر من الزمالك”.

حازم إمام يعلن موعد اعتزاله ويصرح: تلقيت عرضًا من بلاكبيرن الإنجليزي

وأردف: “عبد الله السعيد هو اللاعب الذي كنت أخشاه في الأهلي،  كان قادرًا على تغيير أي مباراة، قيمة عبد الله لا يوجد أحد في الأهلي قادر على تعويضها، لاعب يمتلك إمكانيات رهيبة وقادر أن ينهي المباراة في أي توقيت”.

واستكمل: “الجيل الحالي للزمالك ينقصه الحصول على دوري أبطال إفريقيا، والمنافس الأول له في البطولة هو الأهلي”.

واستطرد: “محمد مجدي أفشة يمر بفترة صعبة وهناك هجوم كبير عليه من قبل جماهير الأهلي، هو لاعب مهم وجيد جدًا ويعطي حلول في الملعب، وأقرب شيء يستعيد به مستواه هو المساندة وليست التدريبات، أفشة جيد للنادي الأهلي وطريقة لعبه تليق بالأحمر ولا تليق ولا تناسب الزمالك”.

وكشف: “كنت خائفًا جدًا في مباراة مصر وغانا، مستويات لاعبي غانا كانت قوية جدًا”.

وروى: “شاهدت نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك من المدرجات، بعد هدف التعادل الذي أحرزه شيكابالا، الزمالك تسيد المباراة، ولو حالفنا التوفيق كنا سننهي المباراة لصالحنا مبكرًا”.

واستأنف: “قبل هدف محمد مجدي أفشة، كان الزمالك مستحوذًا على اللقاء، كانت أكثر مباراة حزنت عليها لأن الفوز به كضرب عصفورين بحجر واحد، شيء لن يتكرر مرة أخرى”.

وواصل: “الحزن خيم على غرفة خلع ملابس الزمالك بعد المباراة، خسارة إفريقيا شيء صعب، قلت إننا سنكون غير قادرين على تنظيم أنفسنا وطلبت من باتشيكو الحديث مع اللاعبين، جميعهم تملكهم الحزن لدرجة عدم السيطرة عليهم مثل محمود شيكابالا وطارق حامد ومحمود جنش ومحمد أبو جبل، كانوا أكثر اللاعبين انهيارًا”.

واختتم: “أحمد سيد زيزو لاعب عالمي، علاقتي به جيدة جدًا هو فاكهة الفريق والكل يحبه، لاعب جميل ومؤثر جدًا داخل الملعب”.



Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *