ذا أثلتيك: صفقات الميركاتو الصيفي تثير القلق في ريال مدريد.. وخيبة أمل لـ أنشيلوتي

koragoal
koragoal يونيو 28, 2023
Updated 2023/06/28 at 8:25 مساءً

كشفت صحيفة “ذا أثلتيك” البريطانية، أن هناك حالة من القلق انتابت الكثير داخل نادي ريال مدريد في الفترة الماضية بسبب مستوى الصفقات التي حسمت برئاسة، فلورنتينو بيريز.




رحل عن ريال مدريد العديد من اللاعبين مثل إدين هازارد، كريم بنزيما، ماركو أسينسيو وماريانو دياز ولكن لم يتم تعويضهم سوى بأربع صفقات إبراهيم دياز، فران جارسيا، جود بيلينجهام وأخيرًا خوسيلو.



قبل تقديم خوسيلو أمام الإعلام الإسباني، سُئل بيريز هل هناك صفقات أخرى بعد ذلك؟، وأجاب: “لا”، وهو ما أشعر البعض بالقلق لأنها قد لا تستطيع تعويض الراحلين.

اقرأ أيضًا.. وكيل لاعبين شهير: ليفربول ينافس ريال مدريد على صفقة مبابي بـ 250 مليون يورو ومكافأة

خوسيلو مهاجم ريال مدريد

لكن في الكواليس، كانت هناك تحركات مغايرة لأن بيريز التقى بالمدير العام، خوسيه آنخل سانشيز، بحضور المدرب كارلو أنشيلوتي الذي طلب تدعيم الهجوم بلاعب آخر مميز وكان على رأس القائمة، هاري كين.

وأخبر بيريز مدرب الفريق بصعوبة الأمر لأن هناك مفاوضات يجب أن يدخلوا فيها مع مالك توتنهام، دانيال ليفي، لذلك لن يكون السعر المطلوب معقولًا مع لاعب يتبقى في عقده موسم واحد ويبلغ من العمر 30 عامًا، حيث يتوقعون أن يطلب توتنهام أكثر من 100 مليون يورو.

وشعر أنشيلوتي بخيبة أمل بسبب عدم تحرك النادي تجاه كين، بحسب بعض المصادر المقربة من المدرب الإيطالي، لأن هناك قلقاً من الاعتماد فقط على خوسيلو بعد رحيل هداف مثل كريم بنزيما.

حتى إن الأمر وصل باقتراح بعض أعضاء الجهاز الفني على الإيطالي بالرحيل في ظل إصرار الاتحاد البرازيلي على التعاقد مع أنشيلوتي، لأن التوقعات بشأن الموسم المقبل غير مبشرة، في ظل قلة المهاجمين المميزين في الخط الأمامي، لكن رد المدرب دائمًا هو الالتزام بالعقد والاستمرار حتى يونيو 2024.

كانت هناك عدة أسماء أخرى على طاولة ريال مدريد مثل لاوتارو مارتينيز (إنتر ميلان) وفيكتور أوسيمين (نابولي) لكن لم يتحرك النادي بشكل رسمي خاصة الأخير الذي حدد ناديه سعر بيعه بـ 100 مليون يورو.

مع وجود خيارات أخرى أقل مثل راندال كولو مواني (آينتراخت فرانكفورت) وموسى ديابي (باير ليفركوزن) لقيادة الهجوم، لكن ريال مدريد لا يرغب في تكرار أخطاء التعاقد مع لوكا يوفيتش في عام 2019 مقابل 60 مليون يورو، وفي النهاية فشل اللاعب.

ثم دخل اسم جديد في القائمة وهو أردا جولر من فناربخشة، اللاعب الشاب البالغ من العمر 18 عامًا، ولديه شرط جزائي في عقده مع فريقه بقيمة 17.5 مليون يورو، والذي يطالب النادي التركي تفعيله من أي ناد يرغب في التعاقد معه.

ورغم هذه الأسماء، إلا أن يبدو ريال مدريد مازال ينتظر كيليان مبابي على الرغم من شعور النادي الإسباني بالخيانة في عام 2022، بعد الاتفاق مع الفرنسي على كل شيء لكن في النهاية جدد مع باريس سان جيرمان حتى 30 يونيو 2025.

اقرأ أيضًا.. موندو: ريال مدريد يفتح الباب أمام رحيل 4 لاعبين

ولكن يشعر ريال مدريد بالفعل أن الصفقة نسبة حدوثها ضئيلة للغاية هذا الصيف، والنسبة الأكثر ترجيحًا لبقاء اللاعب في باريس سان جيرمان لعدة عوامل أهمها دفع مبلغ كبير من أجل الحصول خدمات مبابي الذي يتبقى على انتهاء عقده موسم كامل مع راتب سنوي قيمته لن تقل عن 70 مليون يورو بالضرائب سيحصل عليها من باريس سان جيرمان.

هذا هو أحد الأسباب القوية في رغبة مبابي في البقاء مع العلم أن هناك مكافأة توقيع على العقد في العام الماضي، لم يحصل عليها الفرنسي من إدارة ناديه، مع إمكانية الحصول على مبلغ يصل إلى 130 مليون يورو إذا وقع مع ريال مدريد في العام المقبل بالمجان.

لذلك إجمالي المبالغ المنتظر دفعها لمبابي في الفترة المقبلة قد يصل إلى 200 مليون يورو، إذا التزم ريال مدريد بدفع مكافأة التوقيع بالمجان كما كان سيحدث في صيف 2022.

بينما يرغب باريس سان جيرمان في الحصول على أقصى استفادة مادية ممكنة ببيع مبابي في الميركاتو الصيفي الحالي، لكن هذا لن يمنع ريال مدريد من مراقبة الوضع وانتظار ما سيسفر عنه الأشهر المقبلة.

لذلك هناك خطة بديلة أمام ريال مدريد وهي الانتظار والاعتماد على مهاجم في تلك الفترة الانتقالية مثل خوسيلو في مركز 9 مع إمكانية تغيير الحطة من 4-3-3 إلى 4-4-2 مع وجود فينيسيوس ورودريجو في خط الهجوم ووجود خوسيلو كبديل على مقاعد البدلاء.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *