رسميًا.. الزمالك يعلن انتهاء أزمة الحجز على أرصدة النادي

koragoal
koragoal نوفمبر 7, 2023
Updated 2023/11/07 at 7:46 مساءً

أعلن مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة حسين لبيب، بشكل رسمي، اليوم الثلاثاء، عن انتهاء أزمة الحجز على أموال النادي التي لازمت القلعة البيضاء خلال الفترة الماضية.




وأشار مجلس إدارة نادي الزمالك في بيانه، إلى أنه تم الاتفاق مع مصلحة الضرائب على جدولة المديونية بعد مفاوضات على مدار الأسبوع الماضي.







ووجه مجلس الزمالك الشكر إلي ممدوح عباس رئيس القلعة البيضاء السابق، بعد تنازله عن الحجز الإداري الخاص به على أرصدة النادي المالية.

وكان الزمالك يعاني من أزمة الحجز على أرصدة النادي في الفترة الماضية والتي على إثرها تقدم مجلس الإدارة السابق بقيادة مرتضى منصور باستقالة جماعية.

وتم عمل انتخابات لنادي الزمالك في شهر أكتوبر الماضي، أسفرت عن نجاح قائمة حسين لبيب بالكامل، ليتولى المهمة لمدة 4 سنوات قادمة.

بيان نادي الزمالك بشأن رفع الحجز على أرصدة النادي

أعلن مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة حسين لبيب رفع الحجز بشكل رسمي عن أرصدة النادي المالية في البنوك الحكومية والخاصة بعد الاتفاق مع مصلحة الضرائب بعد مفاوضات مضنية تمت على مدار الأسبوع الماضي، مع بدء سداد النادي بشكل رسمي للمبالغ المتفق عليها لجدولة المديونية.

طالع.. خاص | تفاصيل أقوال أحمد فتوح خلال التحقيق معه في الزمالك

ويوجه مجلس إدارة النادي شكره لوزير المالية الدكتور محمد معيط ووزير الشباب والرياضة الدكتورأشرف صبحي والدكتور فايز الضباعني رئيس مصلحة الضرائب المصرية وعلي الغباشي رئيس مأمورية الدمغة والضرائب للتفتيش على المصالح الحكومية، وأحمد فؤاد الوطن المدير المالي السابق للنادي، على جهودهم خلال الفترة الماضية لإنهاء الازمة، وتمثل هذه الخطوة مرحلة جديدة في إطار علاقة نادي الزمالك بكافة بمؤسسات الدولة التي تقوم على التفاهم والاحترام وإزالة أي مشاكل سابقة وكان أبرزها مديونيات الضرائب المستمرة منذ فترة طويلة ومجالس سابقة.

ويؤكد المجلس علي أن إنهاء أزمة الحجز علي أرصدة النادي كانت ضمن أولويات العمل منذ تسلم المجلس مقاليد إدارة النادي لما كانت تمثله تلك الأزمة من عثرة في تعاملات النادي المالية علي كافة الأصعدة.

ويتوجه المجلس أيضا بالشكر لـ ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق الذي قام بالتنازل عن الحجز الإداري الخاص به على أرصدة النادي المالية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *