مستشهدًا بـ محمد صلاح.. رئيس رابطة دعم التحكيم يهاجم كلوب ويطالب بمعاقبة ليفربول

koragoal
koragoal مايو 1, 2023
Updated 2023/05/01 at 6:36 مساءً

طالب مارتن كاسيدي، الرئيس التنفيذي لرابطة دعم التحكيم في المملكة المتحدة، بخصم نقاط من ليفربول بسبب تصرف المدرب يورجن كلوب تجاه الحكم بول تيرني أمس خلال مواجهة توتنهام.




وفاز ليفربول على توتنهام بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في إطار منافسات الجولة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز.



وحصل كلوب على بطاقة صفراء بعدما احتفل بطريقة عنيفة وقوية تجاه الحكم الرابع، عقب تسجيل ديوجو جوتا الهدف القاتل في الدقيقة 94.

وشن كلوب هجومًا ضد الحكم بول تيرني، خلال تصريحاته بعد مباراة الأمس، وهو ما استدعى رد لجنة التحكيم.

من جانبه، قال مارتن كاسيدي في تصريحات لصحيفة “ديلي إكسبريس” الإنجليزية: “ما لم يبدأ اتحاد الكرة في معالجة هذا السلوك بخصم النقاط، فلن يتغير أبدًا”.

وأضاف: “توقيع غرامة مالية على ليفربول قدرها 30 ألف جنيه إسترليني ليس شيئًا، ابدأ في منحهم عقوبة خصم النقاط، وشاهدهم يصمتون”.

وواصل: “أعتقد أن ذلك سيكون أحد الحلول البسيطة المضمونة لتلك المشكلة الصعيف، كان هناك عقوبة الحظر على خط التماس لعقود من الزمن، لكن الأمر لم يتحسن، بل إنه يزداد سوءًا”.

 ويعتقد كاسيدي أن إحباط ريان ماسون، المدير الفني المؤقت لفريق توتنهام، من عدم طرد جوتا بسبب تدخله القوي أوليفر سكيب أظهر “نفاق كرة القدم”.

واستمر: “لذلك فإن هذين الشخصين لديهما حجج متناقضة تمامًا حول هذا الموضوع، لذا فإن كلا المدربين يريان الحكم إما متحيز أو غير كفء وهذا بالضبط ما يحدث في المباراة الآن، إنها نظرة داخلية من المدربين والناس بحاجة إلى إدراك نفاق كرة القدم.

وأكد: “هم دائمًا يقولون الحكام ليسوا مسؤولين، ولكن إذا أضاع محمد صلاح ركلة جزاء، فإنه سيلعب بشكل عادي في الأسبوع التالي، ولكن إذا لم يعط الحكم ركلة جزاء يُنظر إليها على أنها خطأ، فإنه يريدون معاقبة الحكم بهبوطه إلى المستويات الأدنى، هناك خلل في المساءلة هناك”.

واستطرد: “لا أعرف كيف يمكن لـ كلوب تبرير الأفعال التي يقوم بها منذ أيامه في دورتموند، أنا لا أقبل حجته عن العاطفة، كمشجع لليفربول هل كان بوب بيزلي أو كيني دالجليش أو بيل شانكلي غير متحمسين مثل يورجن كلوب؟ بالطبع كانوا كذلك لكنهم لم يظهروا نفس السلوك مثله”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *